المقالات الأكثر قراءة
خراب
لقمان عبدالله - 26/06/2009م
إن أكثر ما أحن إليه للعودة هو نخلة قد أنبتها بأرض زروع ، لطالما اهتممت و فخرت بها، آه آه كم أنا مشتاق لتذوق لذيذ جني رطبها ، أجاب جهاد بهذا الحديث عن تساؤلات زملائه طلبة الإبتعاث عن أكثر الأشياء ...
يا أية الطهر سرُ الله أودعه
حسين منصور الحرز - 18/06/2009م
بـشـائـرُ الـمـجـدِ رفـــت فـــي تـألـقـهـا بالمكرمـات لـروحٍ الـقـدس مــنٍ قــدمِ
عـصـريــةٌ فــــي إنـتـمــاءٍ زادَ نــمــىً تجلـجـلـتْ وســـط أحـــداقٍ وبــيــن دم
تشـظـت الـنـفـسُ إشـعـاعـاً لمقـدمـهـا وأسـبـلُ الجـفُـن إطـراقــاً بـقـلـبِ هـــمِ
روحٌ لها الروحُ تهـدي حسـنَ طلعتهـا لتشرقَ الشمسُ في أفقٍ الورى الدهمِ
وينبـع الـحـبُ وســط الـجـدبِ منهـمـرٌ جــداولاً مــن سـمـوقٍ فــاض كـالـديـمِ
رحل في يوم الزهراء ( عليها السلام)
محمد حسن الشملاوي - شبكة أم الحمام - 16/06/2009م
في مولد السيدة الزهراء ( عليها السلام ) قبل خمس سنوات رحل أحد الخطباء الكبار في بلدتنا الطيبة أم الحمام وله حق علينا دون أدنى شك وهو الخطيب الحاج الملا سعود الشملاوي رحمه الله.
من عايش هذا الخطيب الكبير ولو لفترة ...
الأحــــداث
إسماعيل المعلم - 16/06/2009م
هذا محمد قد أقبل هلّم نذهب إليه فقد سمعت أنه يتتبع الأحداث التي جرت بعد وفاة رسول الله . مرحباً يا محمد .. أهلا وسهلاً بأخوتي جعفر وإبراهيم ، كيف حالكم بخير أن شاء الله ؟ جعفر : منذ زمن لم ...
سماوات فاطمة
أمجد علي المحسن - 16/06/2009م
السّماواتُ حيثُ لاتَ انتهاءُ ،    قُل هو الشِّعرُ ، قُل هي الزّهراءُ !
وقُل الشِّعرُ أنْ يُشيرَ إلَيها : .. هي هذِي القصيدَةُ العصماءُ
لا أقُولُ التُّفَّاحَ إلا مديحيهَا ، وقلبي تُفَّاحةٌ حمراءُ
وقُل الشِّعرُ أنْ يُذَوَّبَ ما بَين يديها كما يذُوبُ الهبَاءُ ..
من ...
حديثُ الباب
عبدالعزيز علي الحرز - 14/06/2009م
مبتدَأُ الحُزنِ .. حَدِيثُ البَابِ قدْ صَبغَ الأيّامَ بالعَذَابِ
للهِ مَا خَطْبٌ دهَى البرايا تنـزَّلَتْ مِنْ بعدِهِ الرّزايَا
إنّ حديثَ البَابِ قدْ أدْمَى الحَشَا ورُزؤهُ فوقَ الحياةِ قدْ مشَى
لأني أنا الخبّاز
علي سعيد المناميين - شبكة أم الحمام - 12/06/2009م
 
و طول سنيني أغمّسُ كفّاً من الشوقِ في حرِّ تيكَ التنانير أنتَ ، احترقتُ ،
 
رغيفاً ، رغيفاً من الصبرِ كنتُ أسكّتُ جمع المساكينِ و الفقراء بناتي الخلايا
احترقتُ ،
 
و ما عاد في مخزنِ الروحِ أيّ دقيقٍ
 
أتى القحطُ فيها ،ولم يبقَ إلاّ ...
نور الله على الأرض
محمد حسن المسبح - 12/06/2009م
الوصول هبطْتُ من الخلدِ  فرعَ السيادةِ تزهو به الدوحةُ الماجدهْ أتيتُ فلا هاشمٌ أنجبتْ كمثليَ شمساً ولا فِهرُ إذ أصبحت سائدهْ تمحوَرَ حولي مدار الوجودْ وفي آدمٍ كُنتُ كُنْهَ السجودْ -ولا ...
يــا حـجـــة الله
حبيب أحمد آل يوسف - 10/06/2009م
يا حجة الله ادموع لـموالـي جريّه اتسطر مصيبة فاطمه وتروي القضيّـه
دمع الـموالـي يكتب اشفعلـت العدوان في دفتر الـمأسـاة يشــرح للرزيّه
خل نفتح الدفـتـر ونقرا بيه ونشـوف بدمـوم حمره امدونه كل الأسيّـه
كل الجرى اعلى الزهرا يا حجه من أحزان يفجع قلب لسلام والهادي نبيّه
أأدخلُ : "سيدة العالمين "
سعيد معتوق الشبيب - 10/06/2009م
أأطرقُ بابكِ بعد الغيابْ ؟ ففي مقلتيّ شظايا عذابْ
وفي شفتيَّ احتدامُ رزايا وفي الصدر مشتبكٌ للحرابْ
وعيناي تذرفُ جمرَ اتقادٍ إذِ اشتد في خافقي الالتهابْ
كأني غريقٌ بلجةِ بحرٍ وأمواجهُ الصاخبات اكتئابْ
مــتى..؟!
زهراء سعيد الشبيب - 09/06/2009م
أيها الحزن…! متى غادرتِ الأحلامُ..؟ متى كانتِ الأمنياتُ تعثراتٌ وانكسار..؟
،  
كسرةُ الخُبْزِ لا يَتْقَاسمُها المُحبِينُ، والدمعُ يهطلُ مِنْ عَطَشٍ..!
 
أيها الحزن…! طالتْ كسُوتُك لي..! وربيعِي لمْ يُزهرْ.. وقَطراتِي النديّة تاهتْ مع ريحك فاندثرتْ وفي جمالِ الحُبِ لمْ أرَ جميل … بَلْ كَان انطِفاء..!
 
،
 
يا وَجْعِي المُستديمُ الظُهُورُ فِي مُقلتِي ...
رحلت
حسين منصور الحرز - 21/05/2009م
رحلـت وجرحـك البـاقـي عـلـى جـمـراتِ أحـداقـي
رحـلـت وخـلـفـك الـدنـيـا تـغــصُ بـكــلِ أشــــواقِ
تــزفــك نــحــو جــنـــاتِ نـعــيــمٍ دائـــــمٍ بـــاقـــي
أتـت فـي حزنهـا تسـعـى لتُـحـمـلَ فـــوقَ أعـنــاقِ
أيـا أمــلاً إلــى الإســلام فــــي عــــزٍ وإشـــــراقِ
النّخيل الأفقيّة
أمجد علي المحسن - 21/05/2009م
المُلـكُ هَـذَا لِـمَـنْ بالأخـضَـرِ اعْتصَـبَـا ii..
يـا نخْـلُ يــا ألِـفـاً ، يــا نـخـلُ يــا رُطَـبَـا ii!
إنَّ الرَّشيقاتِ تُغوِي الرِّيـحَ ، أنْ iiصدَدِي
مُرِّي ، ارقُصـي معـيَ الميَّالـةَ القَصَبَـا
ومـــا الطّـويـلـةُ آنَ الـرّيــحِ جـاهـلـتِـي ،
ولا الّـذي شكَّهَـا فـي الأرضِ وانسحَبَـاii!
أعتذر إليك يا فينوس
موسى جعفر الرضوان - 09/05/2009م
المشهد كما نراه عزف سماوي
  ومياه تخر من جبين السماء تقطر كبرياء
 إلى أحضان الأرض
        إلى أقيانوس الرافدين
         والذاكرة المثقوبة وخاصرة الألم
  أفق لا ينتهي
         إلا على إلتقاء جراحات الشعوب
 ما بين غرق فرعون
          وسقوط تمثال بغداد واقع ...
قَرَأتُكَ .. سُورةَ الإخْلاص
عبدالعزيز علي الحرز - 05/05/2009م
سَأَنصبُ فَوْقَ نَعْشِكَ أَدْمُعِي كَفَنَا وأَحفرُ فِي ثرَى قلْبي لكَ الوَطَنا
أَتُدفَنُ ؟ ما لنا جئنا نُوَسِّدُ في تُرابِكَ روحَنَا ، هلْ نحنُ مَنْ دُفِنَا ؟
ترفَّقْ أيُّها التَّابوتُ لو عَلِمَتْ جوانبُكَ الذي في كهفِها سَكَنَا
أَتطْوِي الشَّمسَ عَنَّا دُونَمَا خجَلٍ وتزرَعُ وسْطَ أحدَاقٍ لَنا حَزَنَا
هُنَا سُبُحَاتُ ...
أنا وأنت
حسين منصور الحرز - 11/04/2009م
أنا وأنت ولاشيءٌ يشاركنا سوى المحال وآهات الزمان وما قد خطه القهر في أسمالنا تعبا أنا وأنت وحيدانِ يضمهما قبرٌ من الذلِ مجهولٌ بلا لغةٍ تترجم الحال منكوساً ومنتصبا أنا وأنت شريكانِ يشوبهما بحر من الشكِ مشحوناً ومتقداً في لجةٍ من صراعِ النفس يعصفها ترقب الموجة الأخرى لتنقذها أو ترجعُ الماضي المسلوب والسلبا أنا وأنت سجينان بلا أملٍ بلا رَجَاءٍ ...
قصيدةُ البحر العموديّة
أمجد علي المحسن - 11/04/2009م
أَخُوكَ ، يا بحرُ ، يا مَشغُولُ ، ها الشّجَرُ ، لا كِبْرَ ، يا بَحرُ ، يا ضلِّيلُ ، بَلْ كِبَرُ !
وإنَّ أرضَاً حِفافَـــــــاهَا يداكَ ، فلِي مِن هذِه الأرضِ ، طُوباها ...
يا ابنَ أُمِّيْ بَعدَ أميْ .. رثاء الفقيد الشاب محمد شنر آل شنر
إبراهيم علي الشيخ - 28/03/2009م
هذه الدنيا وهذا مُنتهاها
إضرابٌ فانحدارٌ في هواها
ما لمن قد راح عنها
من حطام الدهر إلاَّ خرقة ما لا سواها
عارياً يأتي ويمضي وهو عارٍ
جاء يبكي وانثنى يُبكى سِفاها
هل يُعيدُ الدمعُ من أيدي المنايا
من تصافتهُ كمن شاءت يداها
يا شجوناً حُكِّمت بي
ليس يُثنيها دموعي وعويلي لو تناها
"سورة الحزن" رثاءالشاب: محمد شنر آل شنر – رحمه الله -
سعيد معتوق الشبيب - شبكة أم الحمام - 25/03/2009م
 







"سورة الحزن"
قصيدة رثاء الأخ المؤمن الشاب السعيد
محمد شنر آل شنر – رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته-
 


سورة الحزن من سيتلوكِ منا سورة الحزن والأحاسيسُ جمرٌ سورة الحزنِ والحكاياتُ نوْحٌ واصطبارُ النفوس هشٌ إذا ما كيف لا والفقيدُ بدرٌ منيرٌ كيف لا والفقيدُ إكليلُ وردٍ وجههُ ...
اُحاول تحديد الأهداف
حسين منصور الحرز - 25/03/2009م
في زمن تعصف فيه الريح وتنتحر الأصوات في زمنٍ  الأحياءُ جسومٌ كالأموات أرسم خارطة الأوهام بذاكرة التاريخ أرسم خارطة الأحلام  بخاطرة التفريخ أحاول تحديد الأهداف أحاول لملمة الأصداف أحاول أن أعرفَ  ما تكتبُ كفُ القدرِ وما خطتهُ يدُ الآباء وأرسم أرسم خطوط الطول ودوائر عرض الأشياء بوصلة التوجيه تدور  خاطرة الأحلام تدور مرساتها تاهت وانغرست في وحل التاريخ ...