الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ما الذي ينقص تعليمنا الوطني ؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 02/09/2018م
#فاضل_العماني #مقالات اليوم، تعود الحياة مجدداً لأكثر من 38 ألف مدرسة تنتشر على امتداد هذا الوطن الكبير المترامي الأطراف، لتستقبل أكثر من خمسة ملايين ونصف المليون طالب وطالبة، ينتظرهم منذ عدة أيام 600 ألف معلم ومعلمة، ليصدح النشيد الوطني الملهم بعد طول غياب.
سيهات المبدعة
عبد الرحمن السليمان - شبكة أم الحمام - 01/09/2018م
#عبدالرحمن_السليمان #مقالات #سيهات البلدة الصغيرة التي كانت أقرب إلى الدمام، سرعان ما تحولت إلى مدينة التحمت بها، مثّل الفن التشكيلي فيها عدد من أبنائها الطموحين الذين رسموا أسماءهم بجهدهم وقدراتهم وإخلاصهم وحبهم للفن.
طريق النجاح
محمد آل داوود - شبكة أم الحمام - 28/08/2018م
#مقالات خلق الله سبحانه الحياة ميداناً لعباده يتنافسون فيها لبلوغ أرقى الدرجات.وهنا يتفاوت الناس في هذا الميدان: فمنهم من يعيش بلا حياة، فوجوده كعدمه، وهؤلاء أكثر عرضة للمشاكل النفسية.ومنهم من يهتم لذاته فقط فيمتلك أهدافاً كبيرة، دون أن يكون له بصمة حقيقية في الواقع الذي يعيش فيه، وهؤلاء قد يُحققون النجاح، إلا أنه يبقى نجاحاً مبتوراً.
ما الذي يُريده القارئ الحديث؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 26/08/2018م
#فاضل_العماني #مقالات خلال عقدين من الزمن، مارست الكتابة بمختلف أشكالها ومستوياتها في العديد من الصحف والمنصات والمجالات، وكنت وما زلت، أتعلم وأتدرب وأثابر، فالكتابة حرفة ديناميكية تكره الهدوء والجمود والرتابة، وتعشق الحركة والتنقل والتأثر، فهي كالحياة في صخبها وتحولها وتلونها، خاصة في مثل هذه المرحلة الاستثنائية من عمر العالم الذي بدأت تتشكل معالمه وملامحه واتجاهاته.
احترام الرأي الآخر والإنصات له
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 26/08/2018م
#مقالات #القطيف يبدو أن موضوع الحوار والاختلاف، والرأي والرأي الآخر، يشغل هامشاً لا بأس به من الاهتمام والتفاعل في أوساط مجتمعاتنا، كونها تعاني، على ما يقال، من عجز وضمور في لغة الحوار، ومن غياب مبدأ الحوار وقِيمه في ثقافة المنتمين إليها.
الضفدعُ الذي ظنّ نفسه ثوراً
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 20/08/2018م
#فاضل_العماني #مقالات تُقاس المجتمعات والشعوب والأمم، بما تملك من ثروات وقدرات وإمكانات، بشرية ومادية، وبما تحمل من قيم وعادات وثقافات، إيجابية وسلبية، فتلك هي «السلة الحقيقية» التي يُمكن إخضاعها لمعايير ومقاييس التقدم والتطور والازدهار لتلك المجتمعات والشعوب والأمم..
أطفالنا والمخاوف المدرسية
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 18/08/2018م
مع عودة الحياة للساحة التعليمية ممثلة بالعودة للمدارس؛ ينتاب البعض من أبنائنا الطلاب شيئاً من الرهبة والقلق والتوتر.نورد للأهالي الكرام جملة من التوصيات والتوجيهات علها تفيد وتنفع في التقليل من رهبة البداية.
الذويقون الصغار
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 18/08/2018م
#حسين_عباس #مقالات تعاني جارتنا أم أحمد من مشكلة تتمثل في إصرار ابنتها ذات التسع سنوات على صباغة جميع جدران منزلهم الجديد باللون الوردي.المشكلة ذاتها تتكرر مع أحد الأصدقاء فهو الآخر عانى من إصرار ابنه على دهن غرفته الخاصة بنفس ألوان فريقه المفضل «برشلونه».

تطوير الأحياء .. العوامية أنموذجًا
جعفر الشايب - شبكة أم الحمام - 14/08/2018م
#جعفر_الشايب التجاوب الذي يلقاه مشروع تطوير البلدة القديمة «حي المسورة» في العوامية بمحافظة القطيف، واهتمام ومتابعة المسؤولين بسرعة إنجازه يعبر عن الأهمية البالغة وقناعة الجميع بضرورة تنمية البنى التحتية والفوقية للأحياء القديمة بشكل عام وجعلها أكثر جاذبية للسكن والحياة.
ما الذي ينقص إعلامنا؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 12/08/2018م
#فاضل_العماني لا شك في أن الإعلام بمختلف أشكاله وألوانه ومستوياته، يُعدّ أحد أهم الفاعلين/اللاعبين الأساسيين في حياتنا بكل تفاصيلها الصغيرة والكبيرة، وقد تدرج وتمحور وتشكّل عبر القرون، فتحوّل من مجرد ماكنة لنشر ونقل وتوزيع الأخبار والأحداث والمواقف، إلى أداة مؤثرة في تبادل الأفكار والثقافات والحضارات بين الشعوب والأمم، ولم يكتف بكل ذلك، إذ مارس مهمة غاية في الخطورة وهي صياغة ورسم وتوجيه الرأي العام، ولكنه الآن في ذروة أدواره ووظائفه وهي قيادة المجتمعات والشعوب والأمم، ولعلّ ما تقوم به وسائل ووسائط التقنية الحديثة ومصادر وتطبيقات الإعلام الجديد ومواقع وشبكات التواصل الاجتماعي، أكبر دليل على هيمنة الإعلام بأشكاله الحديثة على عموم المشهد الكوني.

حوارات تحت تأثير مشاعر الغضب
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 12/08/2018م
كتبت في مقالة سابقة بعنوان «الغضب وعواقبه»، عن الغضب المذموم، والذي هو من السلوكيات السلبية الشائعة في مجتمعاتنا، إذ يمكن لأشياء بسيطة أن تستفزنا، وتُثير مشاعر الغضب في نفوسنا. فالتحمل وضبط النفس أصبحت من السمات النادرة هذه الأيام، المليئة بالضغوطات والمنغصات ومصادر التوتر اليومية، وهو الأمر الذي يمكن توقع أن ينعكس في السلوكيات والأفكار والتعابير، حيث تقودنا مشاعر الغضب إلى فعل أشياء غير معقولة، والإقدام على تصرفات وسلوكيات بلهاء طائشة متهورة نندم على فعلها، ولا يكون بالإمكان بعدها تدارك نتائجها وتداعياتها.
المشاريع المتعثرة وتقويم الاداء
عباس رضي الشماسي - شبكة أم الحمام - 12/08/2018م
كشفت جريدة الوطن السعودية في عددها بتاريخ 12/07/2018 م عن فحوى التقرير السنوي الصادر من هيئة تطوير مدينة الرياض لبرنامج متابعة المشاريع بمنطقة الرياض، الاصدار الرابع عشر، أن عدد المشاريع المتأخرة والمتعثرة في منطقة الرياض خلال عام 2017 م شكلت 24% من اجمالي المشاريع، بعدد 662 مشروعاً، منها 468 مشروعاً متأخراً، و194 مشروعاً متعثراً بتكلفة اجمالية 33، 9 مليار ريال..

الفيديو آرت.. رمزية الصور وانعكاس المكان
يوسف الحربي - شبكة أم الحمام - 09/08/2018م
#يوسف_الحربي كثيرا ما تتناول الفنون المعاصرة فكرة «المكان.. الصورة» بمفاهيمها الذهنية وتأثيراتها البصرية من خلال استثارة الأبعاد الذاتية والعامة بكل تداخلاتها، وتسليط الضوء على المكان في الأعمال الفنية البصرية، يعدّ بعدا عميق التعبير والتجسيد، يستفز المتلقي للبحث والتفسير عن موتيفاته المرئية التي تتدفق في الحواس من خلال المفهوم والمقصد والمعنى.
الآفات الثلاث التي تنخر جسد المجتمع
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 05/08/2018م
#فاضل_العماني بداية، لا بد من تعريف مبسّط للمجتمع، للوصول إلى فكرة هذا المقال بشكل واضح ودقيق، المجتمع هو «نسيج اجتماعي من صنع الإنسان، يتكوّن من النظم والقوانين التي تُحدّد المعايير الاجتماعية التي تترتب على أفراد ومكونات المجتمع»، وكلما كان أفراد هذا المجتمع في وئام وتجانس، انعكس ذلك على قوة وتماسك المجتمع، والعكس صحيح. ويتشكّل المجتمع من عناصر أساسية كالعادات، والقيم، والأدوار المفروضة على الأفراد والجماعات، ومنظومة القوانين، وسلة الرغبات والقدرات والطموحات والثروات والتوقعات.
الأستاذية المتغطرسة
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 29/07/2018م
#فاضل_العماني قبل يومين، وبمحض الصدفة، شاهدت تقريراً وثائقياً حول وسائل الإعلام العالمية في حقبة ثمانينات القرن الماضي، أي قبل ثلاثة عقود تقريباً.بالنسبة لي، عايشت جيداً هذه الفترة الزمنية التي غصّت بالمتناقضات والتحولات والتطورات والصراعات، لذا أحسست بمشاعر مختلطة أثناء مشاهدة هذا التقرير الوثائقي الرائع الذي تناول العديد من التجارب والخبرات والموضات الإعلامية المختلفة التي اجتاحت فكر ومزاج وقناعة المجتمعات في كل أنحاء العالم، خاصة الدول المتقدمة في مجال الإعلام كأميركا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، ولم أستغرب مطلقاً عدم وجود بعض التجارب والبرامج الإعلامية العربية؛ لأنها لم تكن على قدر مناسب من الحرفية والمهنية والكفاءة التي تسمح لها بمجاراة - فضلاً عن منافسة - أميركا أو أوروبا.

أطفالنا والبكاء
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 28/07/2018م
يعاني الكثير من الآباء والأمهات من مشكلة بكاء الأطفال حديثي الولادة، والذي في غالب الأحيان يحول دون شعور الوالدين بالراحة وبالتالي الإحباط والكآبة.
ماذا فعل بنا « #تويتر » ورفاقه؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 22/07/2018م
#فاضل_العماني لعقود طويلة، مارس الإعلام بمختلف أشكاله ومستوياته، كثيرا من الأدوار والوظائف، واستطاع بما يملك من قوى وأذرع أن يُهيمن على كثير من مفاصل/تفاصيل حياتنا، الصغيرة والكبيرة. ويبدو أن تلك المقولة الشهيرة: «السلطة الرابعة» التي تضع الإعلام كنتيجة تراتبية بعد السلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، لم تعد وصفاً دقيقاً ومناسباً للإعلام، خاصة في نسخته الجديدة التي ظهرت ملامحها الحقيقية في بداية الألفية الثالثة من عمر التاريخ الإنساني؛ إذ تحوّل الإعلام من مجرد ناقل للأخبار والأحداث، إلى مساهم فاعل في تشكيل وصياغة الرأي العام، إلى أن أصبح الآن منظومة كبرى تقود العالم.

الإرهاب الإلكتروني
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 21/07/2018م
من الظواهر المفجعة والمعاصرة التي تعاني منها المجتمعات في بقاع الأرض والتي من أهدافها الرئيسيه أن تفتك بالافراد والجماعات ظاهرة الإرهاب الالكتروني والتي أصبحت من الظواهر الشائعة التي تقشعر لها الأبدان لما تتركه من آثار وخيمة على الحياة العامه وأوجاع وآلام على الحياة الاَمنه للناس واستقرارهم حتى أنها وصلت لغرف نومهم، كما استطاع الإرهابيون القائمون على بؤر الإرهاب الالكتروني اختراق مواقع دوائر حكومات ومؤسسات مدنية وعسكرية واعتدت على خصوصيات الناس العاديين.

حوار عقيم وآخر مُنتج
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 18/07/2018م
ربما نستخلص من مجمل ما كتبناه حول موضوع الحوار والاختلاف إلى أن هناك حوارات محكومة بالانفعال والتشنج أكثر مما هي محكومة بالتأمل والروية، حيث يطغى الصوت العالي، والتفكير الانفعالي، الذي يخلق الحواجز بين المتحاورين، ويدمر العلاقة فيما بينهم. وفي الوقت ذاته هناك حوارات محكومة بالتأمل والهدوء والروية، ويسودها التفكير الهادئ العميق، الذي يتجه صوب جوهر الأفكار، وينفذ إلى عمقها، ويعزز العلاقة بين المتحاورين ويوثقها.
وأفِل في الاحساء نجم
محمد المبارك - شبكة أم الحمام - 18/07/2018م
في عزيمتك وأنت تحاول أن تكتب عن الاحساء وعن رجالاتها تشدك من كل أطرافها فهي غنية في كل جوانبها سواء في أهميتها التاريخية أو الجغرافية أو الاقتصادية وغير ما ذكر من الجوانب، ولا أريد هنا أن أعيد وأكرر ما ذكرته في كتابات سابقة أو ذكره غيري من كلمات ومقالات وبحوث وأرقام فيما دوّن في الاحساء بقدر ما أريد تسليط الضوء على شخصية احسائية رحلت عن عالمنا بعد أن قدمت لنا الكثير من عطائها وجهودها وعلمها وأدبها.