الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ارشيف مقالات
التنافس الإيجابي بين المبدعين
جواد علي المعراج - شبكة أم الحمام - 27/11/2021م
إن كل فرد ومجتمع يسعى لأن تكون لديه مكانة إعلامية واجتماعية بين الأشخاص القريبين منه سواءا كانوا هؤلاء الناس من فئة الأصدقاء أو الأقارب أو الأسرة، وهذا يعتبر أمر طبيعي فالإنسان لديه رغبات ومنافسات ومخططات لها هدف في تحقيق التقارب والتعاون والمحبة والقبول بين الآخرين وذلك من خلال الالتزام بالقوانين والأنظمة الاجتماعية،
مجالس افتراضية.. بين الهدفية والتهريج
زكريا أبو سرير - شبكة أم الحمام - 24/11/2021م
#زكريا_أبو_سرير تميزت المجتمعات العربية بشكل عام والمجتمعات الخليجية بشكل خاص بقوة تآلفها الاجتماعي والديني، إذ لا يغدو حي من أحياء هذه المجتمعات إلا وتجد فيها مكانًا يجتمع فيه أبناء الحي، وفي هذا التجمع تتكشف أحوال بعضهم بعضًا وطبيعة شخصية كل فرد منهم مما يزيدهم أكثر قرب وألفة.



لماذا لا نُجدد حياتنا؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 24/11/2021م
#فاضل_العماني #كلام_فاضل مع بزوغ الألفية الثالثة، أي خلال العقدين الماضيين، تغيرت الكثير من المفاهيم والقيم والعادات، وهو أمر طبيعي وصحي، بل ومطلب وضروري، فالحياة الساكنة تُشبه إلى حدٍ بعيد المياه الراكدة التي تحتاج إلى تحريك وتمويج، بل وإلى تنقية وغربلة، حتى تتخلص من الشوائب والتلوث. الحياة هكذا تماماً، فهي تحتاج إلى تجديد وتطوير وتحديث، لتنعتق من الأفكار والرؤى والقناعات

ضبط المصالح الشخصية والاجتماعية
جواد علي المعراج - شبكة أم الحمام - 22/11/2021م
طبيعة الحال في هذه الحياة أن كل إنسان يمارس عملاً أو وظيفة أو دوراً معيناً، وذلك من أجل أن يعطي انطباعاً ونظرة إيجابية تجاه الأسرة «الأب والأم والأخوة والأخوات» والأقارب والأصدقاء المقربين له، وبعد ذلك يفكر في أن يعطي انطباعات للأفراد البعيدين والمختلفين عنه بشكل كبير، فالانطباعات السلبية تعمل على تدمير العلاقات الإنسانية، وخصوصاً أن عدم الالتزام بالقوانين والأنظمة الاجتماعية يفشل

محكمة التصورات
حسين أحمد بزبوز - شبكة أم الحمام - 20/11/2021م
يؤمن الناس بالموت، ورغم شدة وضوح حقيقته لهم، إلا أنهم لشدة حبهم للحياة، ولتعلقهم بلذائذها، وبما ألفوه منها، ولما جهلوه عن غيرها وعنها، ولخوفهم من المجهول، يكاد الموت أن يكون مغيباً عن وعي الكثيرين منهم، منكراً في حياتهم، من خلال سلوكياتهم وممارساتهم، أو شبه منكرٍ، ولعل الذي أنكروا وكرهوا أفضل مما ألفوا وأحبوا وفضلوا، لكن هكذا مضت سنة الحياة على تفضيل الأحياء البقاء، وإنكار الموت أ

أخلاق المثقفين
محمد المبارك - شبكة أم الحمام - 20/11/2021م
لعلّي كتبت في الجانب الثقافي أكثر من مرة في تعريف الثقافة وفي أدعيائها وبعض جوانبها الأخرى.وكتبت موضوعاً مستقلاً بعنوان الثقافة والمثقفون تناولت فيه مصطلحات الثقافة ومن هو المثقف وتناولت أيضاً بعض القضايا التي تهم المثقف العربي على وجه الخصوص. وأخيراً سبق وإن كتبت موضوعاً تكلمت فيه عن الثقافة ودور المثقف بشكل عام والاحسائي بشكل خاص وكيف اثرى الساحة الثقافية العربية

الاستثمار في الإنسان.. مستقبل وطن
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 16/11/2021م
#فاضل_العماني #كلام_فاضل يبدو أنه قد بات من المسلمات، أن الاستثمار في الإنسان هو الرهان الكبير الذي تكسبه الأمم والشعوب والمجتمعات، فلكل استثمار مهما كان، مخاطره ومشكلاته وخسائره، إلا الاستثمار في الإنسان، فهو المشروع الحقيقي الذي لا يُمكن قياس عوائده الإيجابية وأرباحه القياسية، كيف لا وهو مشروع الابتكار والاستثمار في الإنسان الذي لا يُضاهيه مشروع أو يُدانيه حلم.

الذكاء.. تفادي المشاكل الاجتماعية
جواد علي المعراج - شبكة أم الحمام - 15/11/2021م
يصف الذكاء الاجتماعي القدرة على التفاهم والتواصل مع الآخرين عن طريق التصرف بوعي في تكوين العلاقات وكيفية تهدئة الاوضاع الاجتماعية بطريقة تتوافق مع التفكير البشري الإيجابي بعيدا عن الميل لاتخاذ القرارات العشوائية والتهور الذي يقود للفشل والخسارة في مختلف الجوانب الحياتية فالإنسان محاط بعقبات وصعوبات متعددة، وبالتالي هو مطالب بتنمية المهارات الشخصية الخاصة به، بالإضافة إلى

لجنة المتابعة والتطوير بخيرية أم الحمام تناقش الواقع التعليمي بالبلدة مع مكتب التعليم
شبكة أم الحمام - 11/11/2021م
التقت لجنة المتابعة والتطوير بجمعية أم الحمام الخيرية مع مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف الأستاذ عبد الله بن علي القرني، وذلك يوم الاثنين الموافق 08 نوفمبر 2021م بمقر المكتب، بحضور رئيس لجنة المتابعة والتطوير بالجمعية أ. حسين مهدي العبد العال، ورئيس الجمعية السابق أ. حسين أحمد آل جبر، وأعضاء لجنة المتابعة والتطوير أ. محمد مهدي العبد رب النبي، أ. عبد الله الشهاب، أ. محمد

الأسرار الخمسة للجدال السليم
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 11/11/2021م
#فاضل_العماني #كلام_فاضل لا شك أن الجدال السليم الذي يُثير مداميك الوعي ويستفز مكامن الفكر، ضروري وصحي، بل ويستحق أن يؤطر نقاشاتنا ويُثري حواراتنا، الصغيرة والكبيرة، فالجدال بمختلف أشكاله ومستوياته يُمثّل ظاهرة إنسانية وثقافية رائعة، خاصة إذا أحسن استخدامه وتوظيفه، وكان بعيداً عن المماحكات والمناكفات.

لئن بسطت يدك!
بدرية آل حمدان - شبكة أم الحمام - 11/11/2021م
مع الكثرة والوفرة تقل الخيارات التي تمكننا من المقارنة بين الأشياء واختيار الأفضل على أساس مميزات وعيوب إيجابيات وسلبيات صالح ونافع، كلنا يُدرك حالة التكدس التي تحيط بنا ونغرق فيها، فأكثر المقتنيات لسنا بحاجة لها وما نعرف السبب في اقتنائها وهذا يسبب الفوضى العارمة في عالمنا الشخصي، تكدس في الأحلام، تكدس في المشاعر، تكدس في الآلام والجراح، والكثير الكثير من التكدسات، لها أول

مرة أخرى شاعر طينته الحب
بدر شبيب الشبيب - شبكة أم الحمام - 11/11/2021م
#الأستاذ/ بدر_الشبيب عندما كتبت مقالتي السابقة عنه التي كان عنوانها «شاعر طينته الحب» ركزت هناك على ما عُرف عن شاعرنا الكبير، فقيدنا السعيد أبي حمدي من كثرة قصائد الرثاء التي كتبها فيمن يعرف ومن لا يعرف، ملتقطا أجمل ما يراه فيهم مسلطا أنوار شعره عليهم كاشفا عن المعادن النفيسة المخبوءة داخلهم. فالمهم لديه هو البحث عن الإنسان وقيم الإنسان فيمن يرثيه. وهذا ما أشار إليه



أستحي أن تعلم الصلاة
زكريا أبو سرير - شبكة أم الحمام - 07/11/2021م
#زكريا_أبو_سرير أثناء تجولي في بعض المناطق القطيفية، وهي عادة أصنعها بين الفينة والأخرى لأداء فريضة الصلاة: الظهرين أو العشاءين في أحد المساجد المنتشرة فيها، وكذلك لهدف تنشيط العلاقات الاجتماعية عند الالتقاء ببعض الأصدقاء القدامى للتعرف على أحوالهم عن قرب، وربما يتخللها بناء صداقات جديدة، سواء كان عبر الإخوة المقربين أو غير ذلك، وهذه الجولات حقَّقت لي كثيرًا من



في حضرة البلاغة والصفاء
هاشم الساده - شبكة أم الحمام - 07/11/2021م
#هاش_سرور تغيب الكلمات عندما نريدها ونحتاجها في وصف رحيل إنسان أقل ما يمكن أن نقوله عنه إنه «شاعر» فكيف إذا كان هذا الإنسان هو الشاعر البليغ والمثقف الواعي الأستاذ الراحل فقيد الشعر والبلاغة الحاج سعيد الشبيب أبو حمدي.فقدٌ كهذا الفقد يشعرنا ببلاغة ومرهف الإحساس الذي كان الفقيد يقدمه ويحرص دائماً على إيصاله للجميع عبر شعره مشاركاته في أحزان وأفراح المجتمع في كل أنحاء القطيف



سلطة الكبار على الجيل الجديد
جواد علي المعراج - شبكة أم الحمام - 07/11/2021م
في هذا الموضوع سنتحدث عن حالة نفسية مقلقة قد يتعرض لها فئة من اليافعين أو الشباب أو الشابات، حيث تعتبر هذه المشكلة النفسية مربكة وخاصة لو أصبحت قضية سلبية لها تأثيرات على الممارسات والتعاملات اليومية، أن الفكرة الرئيسة لهذا الموضوع هي التحدث عن خروج فئة من الصغار عن سلطة الكبار والمقصود بذلك تحرر مجموعة محددة من المراهقين أو الأجيال الشابة من سلطة المربيين

كيف ترجّلَتْ نخلةُ الشعر؟
عبدالعزيز علي الحرز - شبكة أم الحمام - 07/11/2021م
مع غروب شمس يوم الجمعة 5/11/2021م، ودّعَت أمُّ الحمام - القطيف أحدَ أبرز شعرائها الكبار، الذي كان نخلةَ الشعر في قريته، كلّما هزّ إليه بجذعها تساقط علينا رطب القصيد جَنِيًّا...رحل أستاذُنا المُلهِم ”أبو حمديّ“، وترجّل عن هذه الدنيا... نعم قد ترجّل.. لكنّه ما زال شاخصًا فينا! فابتسامتُه رسمت موقعها في أحداقنا، وصوته استعذبته أسماعنا، وشعرُه الذي اتخذناه أنموذجًا حفظناه في دفتي صدورنا..

أبو حمدي على منصة التشيع
وسيم إبراهيم الرجال - شبكة أم الحمام - 06/11/2021م
لا تزال قصيدة «جمعت همّ سنيني» مودعة عندي في صندوق الذكريات وقد طُبعت على صفحتين ووزعت في فترة تأليفها. كان مطلع القصيدة وبعض أبياتها يتردد على لساني، مثل «لقد غدونا رفاتاً هل لهيكلنا ترابط؟ لحمنا من حوله قطع». وقد استبدلت «حتى غدونا» ب «لقد غدونا» في ديوانه «زهرة الفردوس». ويبدو جلياً من هذا البيت ومن غيره أن الشاعر متذمر من الحال التي وصل إليها المجتمع الشيعي من التفكك والانقسام.

وترجل فارس الشعر بعد أن بلغ المدى
حسين منصور الحرز - شبكة أم الحمام - 06/11/2021م
ولا أدري ماذا أكتب عنك من سيرة عطرة وكلك عطر سيرة وجميل سريرة قل نظيرها فلقد رأفقتك وعرفتك وأنا طفل صغير منذ نشوئي إلى توفاك الله. ما رأيناك إلا جميلا ولم نر منك الا جميلا، لقد كنت الأخ والصديق وزوج الأخت والنسيب القريب والنبض الذي يسري بين ضلوعنا والحب الذي يؤالفنا والقلب الذي يحوينا بنبله وجميل دفق مشاعره.

شاعر أهل البيت الكبير سعيد معتوق الشبيب أبو حمدي
شبكة أم الحمام - 05/11/2021م
مؤلم أن يأتيك خبر مفاجئ عن رحيل رجل مؤمن كهذا الإنسان الطيب.عرفته منذ 35 عام تقريباً كان من أكثر الداعمين لي بقصائده الولائية منذ بدايتي في مسيرة الخدمة الحسينية. لا تمر مناسبة لأهل البيت (عع) إلا وترى له قصيدة شعرية أو مقطوعة أدبية.

غصة الرحيل .. كلمة حق في الأستاذ الشاعر سعيد الشبيب
نجوى الناصر - شبكة أم الحمام - 05/11/2021م
لم يكن الأستاذ سعيد الشبيب أبو حمدي، أستاذًا في الأدب وحسب؛ إنما كان أستاذًا في الإنسانية والأخلاق والشرف والفضل والنبل والأمانة. عرفته من خلال واحة الشعر والأدب في منتدى واحة سيهات منذ عام 2001، ومنذ عرفته وهو كما وصفته وأجمل وحتى قبل الكورونا بفترة كنت أتواصل معه وأسأل عن صحته كلما سنحت فرصة وذاكرة. كان معلّمًا وأخًا كبيرًا وأبًا وصديقًا. كبيرًا بالمقام والعطاء والنفس والقلب.