المقالات الأكثر قراءة
معا من أجل قطيف أجمل
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 06/02/2017م
عنوان الحملة البيئية التي يعتزم إطلاقها قسم صحة البيئة التابع للمجلس البلدي، بالتعاون مع اللجان الأهلية والتطوعية بمنطقة القطيف، والذي سوف تطلق صباح يوم الخميس القادم، 12 جمادى الأول من أمام كورنيش القطيف، وهي الأولى من نوعها بشراكة اجتماعية لجان ...
مدن الجمال
عبد العظيم محمد الضامن - شبكة أم الحمام - 27/01/2017م
منذ سنوات تزيد على ثلاثة عقود من الزمن، كانت جدة عروس البحر الأحمر تتزين بأهم النصب الجمالية لنخبة من أهم الفنانين السعوديين والعالميين، وأصبحت من أهم المدن العربية جمالاً، وكان لعهد أمين أمانة جدة المهندس محمد سعيد الفارسي الدور الكبير ...
التعطش إلى الفنون «3»
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 16/01/2017م
في الواقع إن متانة وحيوية أي مجتمع لا تكمن فقط في قوته المادية وثرواته الاقتصادية وقوته العسكرية، وإنما أيضاً في قوته الثقافية، وفي قدرته على استثمار موارده المادية والبشرية للرقيّ بأفراده فكرياً وأدبياً واجتماعياً من خلال إنشاء المؤسسات القادرة على ...
أين أنت يا حب؟!
عبدالعزيز حسن آل زايد - شبكة أم الحمام - 08/01/2017م
ولد الإنسان فقيراً من التهذيب، بعيداً عن الرقة والليونة والملاطفة، فكانت عصور صعبة تمر بها البشرية، فهناك: العصر الحجري، وعصر القسوة والقتل، وعصر الجاهلية والجفاف الصحراوي، عصر وأد البنات وقتلهن أحياء، عصر امتهان المرأة وسوقها سبية كالغنائم والمواشي، حتى في ...
التعطش إلى الفنون «2»
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 08/01/2017م
كثيراً ما حافظت الفنون على هوية المجتمعات وخصوصيتها. فعلى مر العصور والأزمان كانت الفنون وسيلة في تحديد السمات التي تميز مجتمع عن آخر، وذلك من خلال الأشكال الفنية التعبيرية التي تدل على كلٌ منها، أو من خلال نماذج الملابس وطُـرُزها، ...
التعطش إلى الفنون «1»
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 30/12/2016م
شهدت منطقة القطيف خلال السنوات القليلة الماضية، وما زالت تشهد، العديد من المهرجانات الشعبيةالتي تخللتها الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية المختلفة، بالإضافة إلى الفعاليات التراثية التيتذكر بالماضي الجميل، وتستعيد شيء من ذاكرة التقاليد المنسية أوالمندثرة، حيث حظيت هذه المهرجانات والفعاليات ...
تنمية القطيف مستويات عالية واساليب جديدة مبتكرة في خدمة المجتمع
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 15/12/2016م
تسعى لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالقطيف جاهدة ومنذ تسلم الإدارة الجديدة مهام عملها لتطوير أداء الجهاز الإداري بالجنة وإحداث نقلة نوعية شاملة لمواكبة المتغيرات والمستجدات المستقبلية، من خلال نشر ثقافة الفكر الإداري ودعم كافة الجهود التنموية لجميع المستويات الإدارية وذلك ...
كلمة جارحة وأخرى طيبة
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 24/11/2016م
الكلمات والجمل التي نستخدمها في الكلام والحديث والكتابة، لها مفاعيلها الايجابية أو السلبية مع من نتحدث معه ونخاطبه، فنحن نشعر بالارتياح والانشراح والرضا عندما نسمع كلمة طيبة تُقال أو تُكتب، كما أننا نشعر بالضيق والاشمئزاز والنفور والتقزز عندما نسمع أو ...
لحظة من إحساس.
عادل أحمد آل عاشور - شبكة أم الحمام - 12/11/2016م
قال تعالى:بسم الله الرحمن الرحيم «فطرة الله التي فطر الناس عليها»]*الروم صدق الله العظيم* الذوق والإحساس جمال في الروح لا يعرفه إلا من وجد لذة الإيثار في قلبه عند فعل الخير. وهو ذلك الذي يدرك تماما بأن السلوك الحسن والمهذب ...
أوقاتنا المهدورة
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 12/11/2016م
كم هي الأوقات التي نقضيها في تصفح الإنترنت، ومتابعة حسابات الشبكات الاجتماعية، من رسائل «الواتساب»، وقراءة تغريدات «تويتر»، وتصفح صفحات «الفايسبوك»، ومشاهدة فيديوهات «اليوتيوب»، وإلى غير ذلك من حسابات ومواقع، إذ يقضي الكثير منا أوقاتاً طويلة خلال يومه في التجوال ...
شرف الخدمة الحسينية «المضائف الحسينية»
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 30/10/2016م
قوله تعالى:«مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ» الحياة الطيبة تنال بأمرين: الإيمان والعمل الصالح. هذا هو طريق الحياة السعيدة الهانئة، القانعة المطمئنة، التي هي مطلب الناس أجمعين، وقد أوجزت ...
الحسين وبكاء التماسيح
عبدالعزيز حسن آل زايد - شبكة أم الحمام - 30/10/2016م
للتماسيح حركة لا إرادية في إفراز الدمع أثناء ابتلاع الفرائس، فهي تغرغر الدموع في عينيها دون اختيار، هذه الحركة الفسيولوجية وصفها البعض بالنحيب والبكاء الكاذب، فكيف للمفترس أن يبكي فريسته؟!، إنها الدموع الوهمية التي تطلق على المدعين والمنافقين. والحديث عن البكاء ...
منبر الحسين نبض الأمة الهادر
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 01/10/2016م
تحلّ في كل عام ذكرى حادثة أليمة عرفها التاريخ الإسلامي منذ أمدٍ طويل ألا وهي فاجعة الطف التي ما زال صداها يتردد في مسامع التاريخ. إن مأساة كربلاء أو حادثة الحسين (ع) مثلت أسمى أدوار الإنسانية الفذة ولقنت العالم الاسلامي دروساً ...
ارتعاش الروح بسكناها
جمال الناصر - شبكة أم الحمام - 16/09/2016م
منذ صغره كان يمتلئ بطهر الروح، وابتسامته التي تشرق في محياه، يمنح المكان والزمان طراوة الأنس، بارًا بوالديه، متفوقًا في دراسته، السنون تبحر في ذاته اشتعالات أمل طموح. ذات مساء كانت ترافقه أسرته تحتفل معه بمناسبة تخرجه من جامعة البترول، التي ...
العيد الحقيقي!
فوزي صادق - شبكة أم الحمام - 13/09/2016م
العيد أحبتي من العود والمعاودة والرجعة، ويتحقق في العيد البعد الروحي للدين الإسلامي ويكون للعيد من العموم والشمول ما يجعل الناس جميعاً يشاركون في تحقيق هذه المعاني واستشعار آثارها المباركة ومعايشة أحداث العيد كلما دار الزمن. فالعيد ليس ذكريات مضت ...
« دغدغة المشاعر و» الهياط المبستر
جمال الناصر - شبكة أم الحمام - 13/09/2016م
ليتني أرشف رائحة عينيك، لأغتسل وأغسلها أمنياتي وجراحاتي، وكنه غربة الذات، والطريق شاسعة خطواته. إن القيمة تظل قيمة في ابتعادها عن كيفية تناولها من قبل الآخرين إيجابيًا كان أو سلبيًا، هنا ندخل دهاليز قيمة « المدح »، كقيمة لها أثرها ...
الحج ملتقى الثقافات بين الشعوب!
فوزي صادق - شبكة أم الحمام - 13/09/2016م
يقول الله تعالى: «وَأَذِّنْ فِي النّاسِ بِالحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالاً، وعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَميقٍ. لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ، ويَذْكُروا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَعلومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعامِ، فَكُلوا مِنْهَا وأَطْعِمُوا البَائِسَ الفَقِيرَ». أن كل شعب بالعالم ...
نطاق تحريف الواقع حالة نقدية
جمال الناصر - شبكة أم الحمام - 09/09/2016م
نطاق تحريف الواقع، سمة يتمتع بها « ستيف جوبز »، يراها الكثير بأنها سمة لا تجعل من التعامل معه إيجابيًا صالحًا، في حين يراها آخرون بأنها تبعث على التحفيز الابتكاري، الذي ينتج أعمالاً ابتكارية إبداعية. إن لغته المتذمرة بمثابة لغة ...
كيف نحمي مرافقنا العامة؟
علي حسن آل ثاني - شبكة أم الحمام - 20/08/2016م
العبث بالممتلكات العامة وتدمير المرافق وإتلاف وسائل المواصلات والحدائق وقطع الأشجار وتحطيم الأسوار والكتابة على الجدران، هذه التصرفات غير المسؤولة أصبحت شيئًا عاديًا في حياتنا في ظل غياب الذوق العام والجهل بأهمية هذه المنجزات في حياتنا الاجتماعية. إن تدشين المرافق والخدمات ...
داعشياً بإمتياز
ابتهال ارحيمان - شبكة أم الحمام - 24/07/2016م
هل سألت نفسك من قبل تلك الأسئلة: يا ترى هل املك فكرة من أفكار «داعش»؟ قد تُستثمر يوماً ما فيني أو بأبنائي مستقبلاً؟ ما الفرق بين الداعشي والإنسان الطبيعي؟ للأسف عزيزي القارئ.. نعم قد تكون داعشياً وبإمتياز أيضاً فليس بالضرورة أن تحمل سيفاً وتهجول كالبهيمة ...